قالت روسيا اليوم السبت، إنها قررت حظر دخول 963 أميركياً إلى أراضيها بينهم الرئيس جو بايدن ووزير الخارجية أنتوني بلينكن ومدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز.
ولحظر السفر تأثير رمزي فقط لكنه يشكل جزءا من التدهور المستمر في علاقات روسيا مع الولايات المتحدة وحلفائها منذ غزوها أوكرانيا في 24 فيفري .
وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت أيضا حظر دخول الأراضي الروسية على كل من زوجة رئيس الوزراء الكندي صوفي ترودو، وقائد القوات الجوية الكندية إريك جان كيني و24 شخصا آخرين بينهم مسؤولون.
وجاء في بيان الوزارة اليوم السبت: "ردا على العقوبات المناهضة لروسيا التي أعلنتها السلطات الكندية، والتي لم تطل فقط ممثلي الدوائر القيادية والعسكرية والتجارية ولكن أيضا أقارب أولئك الذين وضعوا في القائمة السوداء.. تم حظر دخول فئة مماثلة من المواطنين الكنديين للأراضي الروسية".
ولفتت الوزارة إلى أن القائمة تضمنت كبار المسؤولين الكنديين وأقاربهم وأصدقائهم وكبار مديري المجمع الصناعي العسكري وصناعة بناء السفن، وقيادة القوات المسلحة.
المصدر_العربية_نت