أصدرت المحكمة العليا السويسرية، اليوم الجمعة، حكما بتبرئة رئيس مجموعة "بي ان سبورت" الإعلامية ناصر الخليفي بشكل كامل من التهم المنسوبة إليه في قضية حقوق نقل كأس العالم 2026 و2030.
ويعد حكم هيئة المحكمة العليا بمثابة براءة تامة ومطلقة لناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي.
وكشف المحامي السويسري مارك بونانت أحد وكلاء الدفاع عن ناصر الخليفي عن النبأ علما انها هي المرة الثانية التي تتم فيها تبرئة ناصر الخليفي.
واوضح بونانت: "إنّ الحكم الصادر اليوم من قبل هيئة المحكمة العليا هو بمثابة براءة تامة ومطلقة، فبعد حملة استمرت لست سنوات من قبل الادعاء ها هو موكلي اليوم وللمرة الثانية على التوالي يبرؤ اسمه بشكل كامل مما هو منسوب إليه".
وأضاف: "لقد ثبت اليوم وللمرة الثانية أن السنوات الماضية من الادعاءات الباطلة والاتهامات الوهمية والتشويه المستمر لا أساس لهم من الصحة تماما".