أعلنت السلطات الإسبانية، اول أمس الجمعة، عن حالة التأهب لمواجهة ارتفاع درجات الحرارة والتي وصلت إلى 44 درجة مئوية في بعض المناطق.

وأسفرت موجة الحر وفقا لمعهد كارلوس الصحي الثالث والتابع لوزارة الصحة الإسبانية، عن وفاة 360 شخصا في إسبانيا في موجة الحر الثانية لهذا العام خلال 5 أيام من 10 إلى 15جويلية الجاري.

ووفقا لإشعار من وزارة الصحة، يتعرض أكثر من 18 مليون شخص في إسبانيا للخطر الناجم عن ارتفاع درجات الحرارة.

وقالت أجهزة الطوارئ في ميخاس في تغريدة في ساعة مبكرة من صباح أمس السبت، إنه تم إجلاء أكثر من 3000 شخص من منازلهم في المنطقة بسبب حريق غابات كبير بالقرب من البلدة الواقعة في إقليم ملقة ومن المقاصد الشهيرة للسياح الأوروبيين.

 

 

 

 

 

المصدر: أورونيوز