تحقق الشرطة في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية، في مقتل 4 مسلمين، لتحديد ما إذا كانت هذه الجرائم، التي وقع آخرها مساء الجمعة، مرتبطة ببعضها.
وقال قائد شرطة البوكيرك هارولد ميدينا، امس السبت، بأن "شابا من الجالية المسلمة قد قُتل"، ولم يتم الكشف عن اسم القتيل وملابسات الجريمة.
وقالت الشرطة إنه في الحالات الثلاث السابقة تم نصب كمائن للضحايا وأطلقت النار عليهم دون سابق إنذار.
وقال ميدينا إن من المحتمل أن جريمة قتل الشاب مرتبطة بجرائم القتل الثلاث السابقة.
وكانت الشرطة في ولاية نيو مكسيكو قد قالت في وقت سابق إنه يبدو أنه تم استهداف المسلمين الثلاثة الآخرين الذين لقو حتفهم في أكبر مدن الولاية خلال الأشهر التسعة الماضية بسبب دينهم وانتمائهم العرقي.
ووصفت حاكمة ولاية نيو مكسيكو هذه الجرائم بـ"جرائم قتل مستهدفة".
وقُتل اثنان من رواد نفس المسجد بالرصاص في البوكيرك، احد اكبر مدن نيو مكسيكو، في أواخر جويلية الماضي وأوائل شهر اوت.
وقالت الشرطة إن هناك "احتمالا قويا" بأن يكون مقتلهما مرتبطا بمقتل مهاجر أفغاني في نوفمبر الماضي.
 
المصدر: أورونيوز