تقدمت القاهرة اليوم الاحد 7 اوت 2022، بمقترح لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، بداية مساء غدا الاثنين.
وتتواصل مصر مع الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي من أجل وقف إنساني لإطلاق النار، لتهدئة إنسانية في قطاع غزة، حسب ما افادته "العربية.نت".
ويأتي ذلك بعد أن أعلنت مصر أن جهودها للوساطة متواصلة ولن تتوقف، وتتركز على منع التصعيد بينالفصائل الفلسطينية والاحتلال، في أعقاب القصف الذي يتعرض له قطاع غزة منذ يوم الجمعة.
هذا ونقلت وسائل اعلام تابعة للاحتلال، اليوم الأحد، إن تل أبيب وافقت على مقترح مصري لوقف إطلاق النار، لكن حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية رفضته.
واضافت إن هناك موعدين مقترحين لبدء الهدنة، الأول في السادسة من صباح غدا الاثنين، والثاني في الثالثة من صباح الثلاثاء، دون أن يتضح أي الموعدين سيتم اختياره.
هذا وتتواصل الغارات عل قطاع غزة لليوم الثالث على التوالي مخلفة في اخر حصيلة للصحة الفلسطينية، 31 شهيداً، بينهم 6 أطفال و4 سيدات، 265 جريحا.
ومن جهتها ردت المقاومة الفلسطينية برشقات صاروخية استهدفت مستوطنات عديدة بمناطق مختلفة من الاراضي المحتلة.
لتطلب سلطات الاحتلال من سكان مدن النقب التوجه إلى الملاجئ.