قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إن المؤسسات المالية الدولية اعترفت بأن الجزائر تتجه لتصبح قوة اقتصادية في الظروف التي يعيشها العالم.

وخلال إشرافه اليوم السبت 24 سبتمبر 2022 على لقاء الحكومة والولاة، دعا تبون الولاة إلى حماية أنفسهم بالفقراء عبر خدمتهم، مشددا على أن الجزائر دولة شعبية ودولة مساواة.

وذكر أنه في غضون 6 أشهر ستُنتج الجزائر الزيت بكل مراحله، مبينا أن إنتاج السكر يعرف نفس التوجه وهو في مرحلة التجربة.

من جهة أخرى، كشف أن 18 بالمائة فقط من المشاكل المطروحة بمناطق الظل تنتظر الحل، وستعرف الإنفراج قبل نهاية السنة، ليُطوى ملفها نهائيًا وفق ما أوردته الرئاسة الجزائرية على صفحتها الرسمية على الفايسبوك.

وكان تبون، أعلن رفع الأجور المتوسطة والضعيفة ومراجعة منح التقاعد ورفع منحة البطالة، إبتداء من جانفي 2023.