أيد مجلس قضاء الجزائر، اليوم الأحد، الحكم الابتدائي الصادر ضد مالك مجمع "النهار" محمد مقدم، المدعو أنيس رحماني المدان ب 10 سنوات حبس نافذ ومليون دج غرامة مالية بعد متابعته في قضية فساد.
كما أدين رجل الأعمال السابق محي الدين طحكوت، المتابع في هذه القضية بجنحة تبييض الأموال، بنفس العقوبة التي أدين بها ابتدائيا أي 10 سنوات حبس نافذ ومليون دج غرامة.
وتوبع محمد مقدم بجنح عدة, أهمها "سوء استعمال عن سوء نية لأموال شركة الأثير للصحافة, مخالفة التشريع المنظم للنقد والصرف, استغلال النفوذ وأعوان الدولة للحصول على مزايا غير مستحقة", بالإضافة إلى "التصريح الكاذب".
وبالنسبة لشركة "الأثير للصحافة" التابعة للمجمع, فقد ألزمت بدفع 12 مليون دج كغرامة مالية، مع دفع تعويض للخزينة العمومية بقيمة 10 مليون دج.
 
المصدر: وكالة الانباء الجزائرية