في خبر عاجل لها، أفادت قناة سكاي نيوز، أن ضباطا في جيش بوركينا فاسو، أعلنوا حل الحكومة وإغلاق الحدود حتى إشعار آخر.

وقالت وسائل إعلام عالمية، إن مجموعة من الضباط في بوركينا فاسو، أعلنوا إزاحة قائد الجيش وتعليق العمل بالدستور.

وقال الضابط، إبراهيم تراوري، في بيان تلاه عبر التلفزيون الوطني، إنه أطاح بالزعيم العسكري بول هنري داميبا وحل الحكومة وعلق العمل بالدستور وأغلق الحدود إلى أجل غير مسمى، كما علّق كافة الأنشطة السياسية ونشاطات المجتمع المدني.

وأضاف، أن مجموعة من الضباط قرروا عزل دميبا بسبب عدم قدرته على التعامل مع تمرد المتفاقم.