أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) اليوم عن الوقوف دقيقة صمت قبل المباريات المقررة هذا الأسبوع في كل مسابقاته وذلك حدادا على ضحايا كارثة التدافع في ملعب لكرة القدم السبت الماضي في إندونيسيا.
   وجاء في بيان للاتحاد القاري "يعلن اليويفا الوقوف دقيقة صمت قبل انطلاق المباريات تخليدا لذكرى ضحايا الأحداث المأساوية في ملعب كانجوروهان في إندونيسيا".
   وأوضح البيان أن الوقوف دقيقة الصمت "ستكون في جميع مباريات الاتحاد هذا الأسبوع (رابطة أبطال أوروبا، يوروبا ليغ، كونفرنس ليغ والمباريات الفاصلة لكأس العالم للسيدات)".
   وكان جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وصف ما حصل في إندونيسيا بـ "يوم أسود لجميع الذين لهم علاقة بكرة القدم ومأساة لا يمكن استيعابها".
   تجدر الإشارة إلى أن مدرجات ملعب كانجوروهان كانت تعج بالجماهير مساء السبت الماضي بوجود 42 ألف مشجع لفريق نادي أريما في مباراة أمام خصمه فريق بيرسيبايا سورابايا، وبعد خسارة غير مسبوقة منذ أكثر من عقدين للفريق 2-3 أمام بيرسيبايا سورابايا، نزل المشجعون إلى الملعب لمواجهة اللاعبين والإدارة وحدثت الكارثة التي ادت الى وفاة ما لا يقل عن 174 شخصا واصابة المئات في التدافع الذي وقع في أعقاب إطلاق الشرطة الغازات المسيلة للدموع.