أكدت البحرية اليابانية إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا جديدا باتجاه الساحل الشرقي لليابان، حسب ما افادته وكالة يونهاب.
وكان الممثل الأمريكي الخاص لشؤون كوريا الشمالية سونج كيم، قد اكد التزام الولايات المتحدة تجاه حلفائها في مواجهة الإجراءات التصعيدية المستمرة من قبل بيونج يانج.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس -بحسب ما أورده الموقع الرسمي للوزارة- إن "سونج ناقش مع الممثل الخاص للشؤون السلام والأمن في كوريا الجنوبية كيم جون والمدير العام لوزارة الخارجية اليابانية لشؤون آسيا والمحيط الهادئ فوناكوشي تاكهيرو خلال محادثات هاتفية منفصلة، إطلاق كوريا الشمالية للصاروخ البالستي في 25 سبتمبر".