بعد اجتماع عقد اليوم الخميس في جنيف، صوّت مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، بأعضائه الـ 47، على تشكيل لجنة تقصي الحقائق بشأن إيران، والانتهاكات التي حصلت خلال الشهرين الماضيين بحق آلاف المتظاهرين.

;وصوتت 25 دولة لصالح القرار، بينما تحفظت 16 دولة، وعارضت القرار 6 دول.

ونصت مسودة المشروع على تشكيل لجنة تقصي الحقائق وتوثيق الأدلة تحسباً لآلية المحاسبة.

كما دعت السلطات الإيرانية إلى وقف أعمال القتل خارج القانون والإخفاءات القسرية والعنف الجنسي، بحق المحتجين والمتظاهرين منذ مقتل الشابة مهسا أميني، في منتصف سبتمبر الماضي.

إلى ذلك، حثّ المشروع السلطات إلى وقف التحرش بعائلات ضحايا التظاهرات وضمان حقها في الوصول إلى الحقيقة.

وشدد على ضرورة وقف إجراءات التمييز ضد النساء والفتيات في البلاد.

المصدر (العربية)