أصدرت محكمة جزائرية أمس الخميس أحكاما بالإعدام على 48 شخصا أدينوا بقتل رجل اتهموه بإشعال حرائق غابات قاتلة في صيف 2021.

‭‬‬ويتم تخفيف أحكام الإعدام في كل الحالات تقريبا إلى السجن المؤبد، إذ لم يتم تنفيذ أي أحكام إعدام في البلاد منذ التسعينيات.

وتسبب مقتل جمال بن إسماعيل، المغني الذي قال إنه ذهب إلى منطقة القبائل بالقرب من الجزائر العاصمة للمساعدة في مكافحة حرائق الغابات التي اندلعت في أنحاء الجزائر عام 2021، في صدمة للبلاد.

وجاء في الشهادات ومقاطع الفيديو التي تم عرضها أثناء المحاكمة أنه بعد أن توجه إلى منطقة القبائل، أوقفه عشرات الشبان بمنطقة "الأربعاء ناث إيراثن" وأحرقوه حيا.

كما حكم القضاة على 37 آخرين بالسجن لمدد تتراوح بين سنتين وعشر سنوات، وتبرئة 17.

 

 

 

المصدر: رويترز