أعلن تطبيق "إنستغرام" المملوك لشركة "فايسبوك" أنه أوقف العمل على نسخة من تطبيق تبادل الصور الشهير المخصصة للأطفال وسط، معارضة متنامية للمشروع.

وجرى الترويج لتطبيق "إنستغرام كيدز" على أنه سيتطلب موافقة الوالدين للانضمام إليه، وسيكون خاليا من الدعاية ومتضمنا لمحتوى مناسب لهذه الفئة العمرية.

لكن مشرعين أمريكيين وجماعات حقوقية طالبت عملاق التواصل الاجتماعي على إلغاء خطط إطلاق التطبيق مشيرة إلى مخاوف تتعلق بالسلامة.

وقال جوش جولين المدير التنفيذي لجماعة "فيربلاي" المعنية بالأطفال: "لن نكف عن الضغط على "فيسبوك" حتى يلغي هذا الأمر نهائيا".