أكد اليوم الثلاثاء، الأمين العام المساعد في الاتحاد العام التونسي للشغل، بوعلي المباركي، أن حركة نداء تونس وحركة النهضة يكبلان رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وأضاف ممثل المنظمة الشغيلة، خلال استضافته في برنامج ستوديو شمس، أنه "للأسف الكيانات السياسية كلها تمثل المطب الرئيسي لتعطيل كل ما من شأنه أن يطور البلاد ويخدمها ويفتح الملفات ويبدأ في العمل".

ودعا بوعلي المباركي الحزبين إلى تغليب مصلحة الوطن ووضعها فوق كل اعتبار وفسح المجال لرئيس الحكومة للقيام بعمله " وسنحاسبه بالنتائج".

كما قال ضيف شمس آف آم متوجها لرئيس الحكومة "خوذ الجرأة وأحنا معاك" وتابع "المهم اختر الشخصيات التي يمكنها تقديم الاضافة للحكومة والعمل الحكومي وتكون نظيفة اليد ومستعدة للتقدم والعمل".