قال اليوم الكاتب الصحفي الفلسطيني عبد الباري عطوان إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قدم أكبر هدية للتنظيمات الإرهابية بقراره نقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى القدس وإعلان القدس عاصمة للكيان الصهويني.
واعتبر عطوان في اتصال هاتفي له في برنامج هنا شمس، أن قرار ترامب يضر حلفائه أكثر مما يضر الأمة العربية.
ووصف المتحدث الموقف الرسمي الفلسطيني بالمخجل، موجها دعوة في هذا السياق لإعلان النفير فورا.
وصرح عبد الباري عطوان، أن الرئيس الأمريكي لو وجد دولا عربية قوية لما تجرأ وأعلن القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.