قال اليوم القيادي في حركة النهضة رفيق عبد السلام إن قرار شركة الطيران الإماراتية بمنع تونسيات من السفر إلى الإمارات هو قرار سياسي لا مُبرر له.

وأكد رفيق عبد السلام خلال حضوره في برنامج الماتينال، أن المطلوب اليوم من دولة الإمارات الاعتذار بصفة رسمية للدولة التونسية.

وصرّح عبد السلام قائلا 'الاعتذار يلزم يكون فوق الطاولة موش تحت الطاولة'.

وأضاف ضيف الماتينال 'القرار كان انفراديا ولم يتم إبلاغ السلطات التونسية به... المطلوب اعتذار رسمي ولا موجب للمكابرة'.

ووصف رفيق عبد السلام الموقف التونسي من المسألة بالرصين والعقلاني.

وكان وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي طالب أمس على شمس أف أم باعتذار رسمي من السلطات الإماراتية.