أكد الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان أن زيادة البنك المركزي في سعر الفائدة الرئيسي إلى 5.75%، بهدف تخفيف الضغوط التضخمية، ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، مشيرا إلى أنه تم الترفيع في الفائدة مرتين سنة 2017.

وأوضح عز الدين سعيدان خلال استضافته صباح اليوم الثلاثاء، في برنامج الماتينال على راديو شمس آف آم، أن هذه الخطوة جاءت على خلفية الارتفاع الكبير للتضخم المالي الذي قد يصل إلى 8% خلال العام الجاري.

وشدد ضيف شمس آف آم على أن هذه الخطوة غير كافية مبرزا أنه رغم هذه الزيادة إلا أن سعر الفائدة الحقيقي مازال سلبيا.