أكد اليوم عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري هشام السنوسي أن حركة النهضة مارست ضغوطا على إذاعة صراحة أف أم لتسليم الإذاعة إلى قناة نسمة.
وقال هشام السنوسي في برنامج هنا شمس إن عضوين من مجلس شورى النهضة يشتغلان في إدارة صراحة أف أم، مبينا ان الهايكا وجهت مراسلات إلى رئيس الحركة راشد الغنوشي من أجل تطبيق القانون.
وكشف السنوسي أن إذاعة صراحة أف أم ستتوقف عن البث وسيتم سحب الرخصة منها من أجل التداخل في الوظائف فيها.
وتابع ضيف هنا شمس، تعليقا على مقاطعة بعض وسائل الإعلام للانتخابات البلدية مثل قناة نسمة، أوضح ضيف هنا شمس أن صاحب هذه القناة يقوم بدور سياسي وان القطب القضائي يُحقق معه في قضايا تتعلق بالأمن العام.
وشدّد على أن الإذاعات والقنوات الخاصة ينظمها القانون وهي في خدمة الصالح العام.
ودعا السنوسي في هذا السياق إلى ضرورة تنظيم استشارة وطنية حقيقية حول وظيفة الإعلام في المرحلة القادمة.