قال اليوم الاربعاء 16 ماي 2018 عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري هشام السنوسي، إن الهايكا طلبت من البنك المركزي التونسي (في فترة الشاذلي العياري وفي فترة مروان العباسي) مدها بتقرير عن التحويلات المالية لعدد من المؤسسات الإعلامية لكن تم رفض ذلك.
وأكد السنوسي خلال حضوره في برنامج هنا شمس، وجود رؤوس أموال ضخمة تتحكم في المشهد الإعلامي، مشددا على وجود تبييض اموال في القطاع ووجود فساد وصناديق سوداء لم يتم فتحها.
وعن تطبيق قرارات غلق إذاعات أو قنوات لارتكابها مخالفات وتجاوزات، أوضح السنوسي أنه لم يتم تنفيذ تلك القرارات وذلك يعود إلى دخول السلطة في توافقات واعتبارها هذه المسائل ثانوية، واصفا ذلك بالخطر على مستقبل البلاد.