وصف اليوم الأربعاء 13 جوان 2018 الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، الوضع في تونس اليوم بالخطير.
وقال سامي الطاهري في مداخلة هاتفية له في برنامج هنا شمس، إن الوضع اليوم يُشبه الوضع في سنتي 2012 و2013، معتبرا أن الحل للخروج من هذه الوضعية لا يكون إلّا  بالتغيير الجذري للحكومة وتركيز حكومة جديدة.
وأوضح أن تغيرر الحكومة هو مسألة حياة أو موت ليس للاتحاد بل للتونسيين.
وتحدث الطاهري عن غلاء المعيشة وانعدام الثقة وعودة انتشار الفرقة والفتنة وعودة التهديدات.
وصرّح الأمين العام المساعد للمنظمة الشغيلة قائلا 'البلاد في طريقها إلى الكارثة والمجهول إذا تواصل الوضع على ماهو عليه اليوم'.