أقر اليوم الخميس 11 أكتوبر 2018 الناطق باسم الإدارة العامة للسجون والإصلاح سفيان مزغيش، بوجود بعض الحالات في السجون التونسية تتعلق بإدخال « المرهوجة » (نوع من المخدرات) للمساجين.
وأكد سفيان مزغيش في اتصال هاتفي في برنامج هنا شمس، أنه وفور ضبط هذه الحالات من طرف الأعوان يتم اتخاذ الإجراءات والتدابير القانونية اللازمة في الإبان.
وفيما يتعلق بعدد الأطباء في السجون وخاصة في سجن المرناقية الذي يعتبر سجن إيقاف كذلك، قال المتحدث إن هناك 8 أطباء إضافة إلى أطباء متعاقدين.
واعتبر أن ماجاء اليوم في مقابل نُشر بجريدة الشروق فيه الكثير من المبالغة والتهويل.