اعتبر اليوم الخميس 11 أكتوبر 2018 مؤسس حركة تونس إلى الأمام عبيد البريكي، أن المناخ العام الذي تعيشه البلاد اليوم أتعس من مناخ سنة 1987 وأتعس من المناخ الذي جدت فيه الاغتيالات السياسية سنة 2013.
وقال عبيد البريكي في حوار له في برنامج هنا شمس، إن ما يحدث اليوم يُنبئ بالعودة إلى مربع العنف الإجتماعي لا سيما وأن إضرابين مقررين هذا الشهر والشهر القادم.
وانتقد البريكي انعدام الثقة بين رئاستي الجمهورية والحكومة وعدم تدخل رئيس البرلمان لإيجاد التوازنات.