تناقلت بعض المواقع الإلكترونية خبرا حول تكليف وتسمية 121 شخصا بوزارة الصحة قبل مغادرة الحمامي للوزارة.

وقد ورد في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية بتاريخ 02 أكتوبر  3 تكليفات وبتاريخ 12 أكتوبر 2 تكليفات وبتاريخ 19 أكتوبر 3 تكليفات وبتاريخ 30 أكتوبر 121 تكليفا و4 إسناد درجات وبتاريخ 06 نوفمبر 13 تسمية.

وعلى ذلك، أوضح  مدير ديوان وزارة الصحة محمد المفتاحي أن المعطيات التي يتم تداولها بأن الوزير في الدقيقة الأخيرة قام بالتسميات لا أساس لها من الصحة ومعطيات غير دقيقة، وفق تعبيره.

وأشار المفتاحي خلال ركن المهمة في حصة الماتينال في إذاعة شمس آف آم، صباح اليوم، إلى "وجود تسميات قديمة تأخر نشرها  في الرائد الرسمي وبالتالي هي تسوية وضعيات".

كما أفاد ان" تمشي التسميات تشرف عليه وتتعهد به لجان"، متابعا "أن عديد التسميات اتخذت منذ 4 أو 5 أشهر سابقة ولم يتخذها الوزير  بل لجان فنية تقيم الترشحات وتقيم الملفات المقدمة وفي أكثر من حالة هذه اللجان تأخذ أكثر من مترشح".

كما قال إن"بعض التسميات تقترحها لجان فنية ومجالس إدارة وليس الوزير من رأسه يقوم بالتكليفات والتسميات".

وشدد محمد المفتاحي على أن "عدد من التسميات تعطل".