اعتبر اليوم الجمعة 11 جانفي 2019 القيادي في حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، الجبهة الشعبية من القوى الفوضوية والتي فشلت في أن تجعل الشعب التونسي ينساق وراءها وينزل للشارع.
وقال الهاروني خلال استضافته في برنامج هنا شمس، إن الجبهة الشعبية خرجت في شهر جانفي من العام الماضي ليلا لكنها لم تنجح في تحقيق مبتغاها وحاولت تكرار ذلك هذه السنة لكنها عجزت في تحريك الشارع، مصرحا أن الثورة لا تُبرمج.
وأكد الهاروني أن الشعب التونسي لا يمكن أن ينساق وراء الفوضويين.
وفيما يتعلق بهيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي، أوضح ضيف هنا شمس أن هذه الهيئة تشتغل لدى الجبهة الشعبية، مبينا أن الجبهة لم تنجح في إقناع الشعب التونسي على مدى 5 سنوات بأن النهضة مسؤولة عن عمليات الاغتيال فاستعملت الهيئة لهذا الغرض.