شدد اليوم الإثنين 04 فيفري 2019 النائب عن كتلة الحرة لمشروع تونس حسونة الناصفي على ضرورة توحيد العائلة الوسطية ودخول الاستحقاق الإنتخابي القادم في شكل موحد.
وقال حسونة الناصفي خلال استضافته في برنامج هنا شمس، إن الحل الوحيد هو التوحد والفصل بين المسارات، معتبرا التداخل في المسارات لا يمكن أن يُحقق التقدم.
وكشف النائب أن مشاورات تجري حاليا بين مشروع تونس وحزب تحيا تونس وحزب نداء تونس من أجل توحيد العائلة الديمقراطية، مصرحا أن الأمين العام لحزبه محسن مرزوق قدم عدة تنازلات بهدف تحقيق هذا المبتغى على غرار التنازل عن الزعامة والبقاء في الصف الثالث أو الرابع على حد تعبيره.
وتابع أنه لا يمكن مقارنة مرزوق بأناس ليس لهم بعد مشروعا سياسيا.