اعتبر وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، سليم الفرياني أن وضعية قطاع الطاقة شهد تدهورا منذ سنة 2011 حيث دخل هذا القطاع في أزمة ولكنه اليوم في تحسن.

وبين سليم الفرياني خلال حضوره في برنامج الماتينال، أن ملف حقل المنزل اختفى من المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية منذ سنة 2012 مشيرا إلى وجود عديد الإخلالات في هذا الملف.

كما أشار الوزير إلى أن الوزارة ستقترح التسوية القانونية لهذا الملف.