أكد اليوم الإثنين 20 ماي 2019 النائب في البرلمان عن كتلة الإئتلاف الوطني الصحبي بن فرج، في سياق حوار له في برنامج هنا شمس حول غلق إدارة فايسبوك لـ256 صفحة وحساب مشبوه في تونس، أن مجموعة من الشباب التونسي في باريس تحرك وتدير هذه الصفحات.
وقال الصحبي بن فرج، إن رجل أعمال تونسي له علاقات مشبوهة يُشرف على هذه المجموعة.
وطالب الصحبي بن فرج الهياكل المعنية في تونس إلى نشر أسماء الصفحات المشبوهة.
واعتبر ضيف هنا شمس أن هناك محور اقليمي خليجي عربي يتدخل في الانتخابات بتونس بدعم 'اسرائيلي' حسب تعبيره.