اعتبر اليوم الخميس 13 جوان 2019 مدير مؤسسة سيغما كونساي حسن الزرقوني أن نتائج آخر سبر أراء أجرته مؤسسته ونشرته جريدة المغرب يوم أمس يعكس رغبة الناخب التونسي في الإنتقام من السياسيين.
وأوضح حسن الزرقوني في حوار له في برنامج الماتينال، أن عدة وعود انتخابية سابقة لم تتحق ولم تر النور وهو ما جعل التونسي يتخذ منحى الانتقام للتعبير عن موقفه.
وكان سبر الأراء الذي نُشر أمس  أثار جدلا كبيرا بسبب النتائج التي توصل لها في خصوص نوايا التصويت في الانتخابات التشريعية والرئاسية.