أثار تقرير بثته القناة الـ12 الإسرائيلية حول دخول سياح إسرائليين إلى تونس وزيارتهم منزل الشهيد الفلسطيني "أبو جهاد" الذي اغتيل فيه في سيدي بوسعيد، جدلا.

وفي هذا الإطار، أكد رئيس تحرير قناة الميادين عبدالله شمس الدين في تصريح له ببرنامج الماتينال في فقرة "المهمة" أن الميادين قامت بترجمة فيديو بثته القناة الإسرائيلية وبث جزء منه في نشرات الأخبار.

وأوضح عبد الله شمس الدين، أنه كان على وزارة الداخلية التونسية انتظار بث التقرير كاملا ونفي ما ورد في تقرير القناة الاسرائيلية وليس ما ورد في قناة الميادين التي ترجمت الفيديو.

وتابع شمس الدين أن وزير السياحة روني الطرابلسي ارتكب خطأ جسيما حيث أنه تعاطى مع القضية باستخفاف وحاول تحريف الأمور والأنظار عن ما جرى.