أكد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية الهادي الماكني، اليوم الإثنين، في تصريح  خاص لشمس آف آم خلال حضوره في حصة الماتينال  أن "الحكومة إتخذت قرارا جريئا بفك حبُس أراضي عزيزة عثمانة بالمهدية وتمكين القائمين عليها من عقود ناقلة للملكية".

وقال الوزير إن "أراضي حبس عزيزة عثمانة أرهقت الجميع".

وأفاد بان "هذه الأراضي تقدر بحوالي 47 ألف هكتار موزعة على عديد المناطق بولاية المهدية وإنطلقت ملكيتها للدولة  منذ سنة 56 ومن ذلك الوقت القائمين عليها  لا صفة لهم لذلك قررت الحكومة فك الحبس".