أكد اليوم الإثنين 24 جوان 2019 رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني على أن النهضة لا تحكم وعلى أنه لو لا وجودها في الحكومة  لكان الوضع أخطر.
وأقر الهاروني خلال استضافته في برنامج هنا شمس، بوجود أزمة في البلاد معتبرا أن النهضة لا تتحمل مسؤولية هذه الأزمة ومبينا أن حزبه خفّف من الآثار الكارثية بوجوده في الحكم.
وشدد على أن النهضة تتحمل مسؤوليتها وعلى أن دفاعها على الاستقرار الحكومي كان من منطلق الدفاع عن مصلحة تونس.
وأوضح أن النداء هو الحزب الحاكم، مشيرا غلى أنه تحول إلى باتيندة