ردت اليوم الثلاثاء، الناطقة الرسمية باسم رئاسة الجمهورية، سعيدة قراش، على التدوينة التي نشرها رئيس حزب الاتحاد الوطني الحر التي تفيد بتعرض رئيس الدولة لتسمم.

وقالت سعيدة قراش لدى استضافتها في برنامج هنا شمس، أنها لا تعلم أن سليم الرياحي طبيب أو أنه طبيب يعمل في المستشفى العسكري.

وتابعت قراش أن الرياحي مسؤول سياسي ورئيس حزب من  غير المعقول أن يسمح لنفسه بكتابة تدوينة من هذا النوع.

كما أشارت ضيفة شمس آف آم إلى أن هناك قانون في الدولة والطاقم الطبي هو المخول لوصف الحالة الصحية لرئيس الجمهورية.