أكد القيادي المستقيل من حركة نداء تونس ناجي جلول، اليوم الخميس، خلال حضوره في حصة هنا شمس في إذاعة شمس آف آم ان إستقالته  "نتيجة ممارسة  لا أخلاقية".

وقال إنه تم تسجيله وهو يتكلم ، حيث تسبب ذلك في مشكلة مع شخص لا علاقة له بحركة نداء تونس ، لافتا النظر إلى أنه وإثر هذه الحادثة أخلاقيا  أصبح وجوده في نداء تونس غير ممكن.

وأشار إلى وجود سياسيين برتبة مخبر، وفق تعبيره.