ردت اليوم الأربعاء 14 أوت 2019، وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ على ما تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي بخصوص حصول مريضة على موعد طبي من مستشفى صالح عزيز بعد سنتين.

وأوضحت سنية بالشيخ في مداخلة هاتفية مع برنامج الماتينال على شمس آف آم، أن المريضة تلقت العلاج منذ سنة 2016 وزارت المستشفى مؤخرا يوم 01 أوت الجاري للقيام بالمراقبة الطبية.

وبينت الوزيرة أن المرضى الذين يتلقون العلاج من السرطان يتم متابعتهم طبيا في البداية بعد 6 أشهر من إنهاء العلاج وعندما يتجاوبون مع العلاج وتتحسن حالتهم الصحية يتم مراقبتهم بعد سنة ثم سنة ونصف فعامين.

هذا ولم تنف سنية بالشيخ وجود بعض التأخر في المواعيد الطبية في بعض الاختصاصات.