أكد اليوم الخميس 22 أوت 2019 رئيس الاتحاد التونسي لأصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين عبد السلام الخماسي، أن القطاع يتعرض إلى هجوم من طرف وزارة التربية، مشددا على أن ما ورد يوم أمس في بلاغ وزارة التربية غير صحيح ومجانب للحقيقة.
وقال عبد السلام الخماسي خلال استضافته في برنامج هنا شمس، إن الاتحاد سينظم يوم الغد في جهة الساحل تحرك احتجاجي كبير ضد ما يتعرض له وضد قرار منع الجمع بين التدريس في المؤسسات الخاصة والمؤسسات العامة.
وصرح الخماسي أن الاتحاد يسهر على تكوين المربين والمدرسين الذين سيقدمون الدروس المؤسسات الخاصة لكن وزارة التربية تعمل على 'افتكاك' هؤلاء والظفر بخدماتهم بعد تلقيهم التكوين صلب الاتحاد.