قال اليوم الجمعة، المكلف العام بنزاعات الدولة الشاذلي الرحماني إن ما أورده الوزير السابق محسن حسن من معلومات بخصوص قضية البنك التونسي الفرنسي مغلوطة ولا أساس لها من الصحة.

وأوضح الشاذلي الرحماني أن العقلة التي تحدث عنها حسن هي عقلة تحفظية احترازية لا تستند على إذن قضائي وهي محل طعن من المؤسسة المالية التونسية بسبب عديد الاخلالات.

ولاحظ الرحماني أن هذه العقلة التحفظية تصبح فاعلة عندما يقر القضاء بأنها صحيحة تصبح تنفيذية مشيرا إلى أن كل الجهات التونسية المعنية تتابع القضية.

هذا وأبرز محدث شمس آف آم أن النزاع الحقيقي في هذه القضية مازال جاري.

وكان حسن قد أكد في تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك أن المجمع الاستثماري ABCI Investment قام بتنفيذ عقلة على البنك التونسي الفرنسي المنتصب في فرنسا TF Bank وذلك إثر صدور الحكم النهائي في ما يعرف بقضية البنك الفرنسي التونسي ضد الدولة التونسية من قبل القضاء التحكيمي الدولي. 

وذكر أن الحكم النهائي الصادر في سنة 2017 يلزم الدولة التونسية بتعويض المجمع الاستثماري بمبلغ جملي قد يصل إلى 1مليار دولار بعد أن وقع انتزاع ملكيته للبنك التونسي الفرنسي سنة 1989.