اعتبر الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان مشروع ميزانية 2020 ليست ميزانية بل مجرد وثيقة محاسباتية لا تتضمن أي سياسة.

وأضاف سعيدان خلال حضوره اليوم الإثنين، في برنامج الماتينال، أن نفقات الدولة ارتفعت بـ15% لكن نسبة النمو ضئيلة.

وتابع عز الدين سعيدان أن قيمة الاقتراض بلغت 11.4 مليار دينار بينها 8.8 مليار دينار من الخارج و2.4 مليار دينار من الداخل.

وأبرز ضيف شمس آف آم، أن الدين الخارجي لتونس سيفوق 110 آلاف مليار بينها 94 ألف مليار دين الدولة.

وأشار إلى أن تسديد الديون في 2020 سيكون حوالي 12 مليار دينار أي أكثر من ربع ميزانية الدولة الشيء الذي سيقتل كل إمكانية للنمو الاقتصادي.

هذا ولاحظ أن الميزان الاقتصادي يشير الى وجود تلميح من طرف الحكومة للجوء إلى إعادة جدولة الديون الخارجية رغم أن تونس لم تجدول يوما وام تتأخر في تسديد ديونها.