قدّم اليوم الإثنين 04 نوفمبر 2019 عميد كلية الطب بتونس محمد الجويني جملة من التفاصيل والتوضيحات حول قرار طرد الطالب وجيه ذكار بسبب تدوينة له على الفايسبوك انتقد فيها عدم تشغيل أجهزة التبريد بالمكتبة في شهر جوان الماضي.
وفي تدخل هاتفي له في برنامج الماتينال، قال محمد الجويني إن الحادثة جدت في فترة عيد الفطر الماضي حيث صادف أن عرفت البلاد موجة حر كبيرة تسببت في خلل على مستوى أجهزة التبريد في كامل الكلية وليس في المكتبة فقط.
وأوضح أن العقوبة صدرت يوم 26 جويلية 2019 بطرد الطالب 4 أشهر، مؤكدا أنه لو قدم هذا الأخير اعتذارا عما دوّنه لتم تخفيف العقوبة لكنه رفض ذلك وخيّر الالتجاء للمحكمة الإدارية.
وذكر المتحدث أن القضاء الإداري أقر قرار مجلس الـتأديب.
وشدّد عميد كلية الطب على أن بابه يبقى مفتوحا للطالب وجيه ذكار ولكل الطلبة بالمؤسسة.
يُذكر أن المنظمة التونسية للأطباء الشبان، قررت الدخول في إضراب وطني بكافة كليات الطب بتونس اليوم الإثنين.