أكد الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي، مساء اليوم الإثنين، خلال حضوره في حصة شمس ماغ في إذاعة شمس آف آم، أن القرارت الجدية التي ستأخذ مكانها على أرض الواقع تؤخذ بعقل بارد وفي متسع من الوقت وليس على عجلة لان القرارات المستعجلة يمكن أن تكون جزء من المشكلة في المستقبل، تعقيبا منه على قرارات رئاسة الحكومة في علاقة بحادث عمدون من ولاية باجة.

وإعتر الشفي أن الحادث كان واقعة أليمة يجب الوقوف عند أسبابها الحققيقة وكان من الأجدر أتخاذ إجراءات إستباقية بخصوص هذا الطريق لانه خطير وعرف "بطريق الموت".

وقال إن "الأصل أن تكون القرارت جدية ورصينة ولا تأخذ منحى إنفعالي وتكون كردود فعل متسرعة وساخنة لان مراجعة القوانين ضرورية لكن حسب متطلبات المرحلة ووفق  قوانين السلامة الحديثة".