أقر وزير التربية حاتم بن سالم أن  "هيبة الدولة ومؤسساتها الفيصل الوحيد  بيننا وبين الفوضى وقانون الأدغال"، تعقيبا منه على ما يحدث في البرلمان.

وإعتبر الوزير أن ما يحدث في مجلس نواب الشعب"يمرض الصغير والكبير وغيرعادي وغير مقبول  ومن غير المعقول حدوثه".

وشدد على ضرورة أن يفهم مكتب المجلس والطبقة السياسية بصفة عامة أن البرلمان مؤسسة مقدسة يجب أن تعطي صورة  حقيقية لشباب المستقبل عن هيبة المؤسسة".

وأكد على أهمية العمل في إطار الإحترام المتبادل.