أكد القيادي في حزب التيار الديمقراطي هشام العجبوني أنهم ضد إقتراح أي شخصية من النظام السابق لرئاسة الحكومة، وفق تعبيره.

وأقر خلال حواره في حصة الماتينال في إذاعة شمس آف آم ان "أي شخصية لا تتوفر فيها المعايير التي وضعوها  ستكون مرفوضة".

وشدد أن "التونسيين يريدون التغيير  والقطيعة مع النظام السابق"، مضيفا أن "كفاءات النظام السابق لو كان لديها برنامج وحلول لقدمتها في ذلك العهد".

وأكد على ضرورة التغيير الجذري ، لافتا النظر إلى أن هذا التغيير" لا يمكن أن يكون من الماضي  ومع كفاءات النظام السابق".

وقال إن تونس بحاجة "لحكومة ذات مضامين وبرامج إقتصادية وإجتماعية".