أكد مدير الرعاية الصحية الأساسية  شكري حمودة، اليوم  الجمعة، إن "فئة الشباب التي أصيبت سابقا بالحصبة سابقا غير معنية بالتلقيح".

وأفاد خلال تدخله الهاتفي في  فقرة "ألو مدير " في حصة الماتينال أن  فئة الشباب التي تتراوح أعمارهم بين  25 و35 سنة معنيين بهذا التلقيح .

وأوضح ان المصابين سابقا بالحصية غير معنيين بالتلقيح حاليا "لان أجسادهم  قامت بصنع  مضادات ضد المرض".

ودعا الغير متأكدين من إصابتهم بها إلى الخضوع لبعض الفحصوات للتأكد.

وقال إنه سيتم إصدار ملف بخصوص عملية التلقيح للتوضيح، وفق تعبيره.

ويشار إلى أن وزارة الصحة دعت الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و35 سنة إلى التلقيح ضد الحصبة.

هذا وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي الخبر بطريقة طريفة، خاصة الفئة المعنية بهذا التلقيح.