قال القيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي اليوم الأربعاء 22 جانفي 2020، إن رئيس الجمهورية قيس سعيد لم يرضخ للضغوط التي تعرض لها في إطار اختياره لرئيس الحكومة المكلف.
وأكد عبد اللطيف المكي في حوار له في الماتينال، أنه كانت هناك ضغوطات عديدة على رئيس الدولة، مضيفا في هذا السياق أن هذه الضغوط كانت كأنها تستند إلى ضغوط خارجية حسب تعبيره.
وتابع أن قيس سعيد بقي في المنطقة الإيجابية واختياره كان في هذه المنطقة.
وفيما يتعلق بحركة النهضة، أوضح ضيف الماتينال أن الحركة قبلت مبدئيا بإلياس الفخفاخ، مشيرا إلى أنها ستتفاوض معه في خصوص تركيبة الحكومة.