كشف اليوم الخميس 23 جانفي 2020 المدير التنفيذي للمنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية علاء الطالبي، أنه وفي ظرف 10 أيام توفي مهاجرين تونسيين في إيطاليا.
وأوضح علاء الطالبي خلال حضوره في برنامج الماتينال، أن المهاجر الأول توفي يوم 13 جانفي الجاري بمركز احتجاز أمّا المهاجر الثاني فقد فارق الحياة يوم 18 من نفس الشهر بعد الاعتداء عليه وتعنيفه من طرف الأمن الإيطالي.
واستنكر في هذا السياق الطالبي بشدة ما وصفه بالحركة الإستعراضية التي قام بها وزير الداخلية الإيطالي الأسبق ورئيس حزب الرابطة ماتيو سالفيني في حق مهاجر تونس في بولونيا.
وتابع ضيف الماتينال أنه وفي فترة تولي سالفيني وزارة الداخلية، ارتفعت وتيرة الوفايات في صفوف المهاجرين وذلك بمعدل وفاة مهاجر على كل 17 مهاجرا بعد أن كان العدد بمعدل وفاة واحدة على 42 مهاجرا.
وطالب المتحدث السلطات التونسية بإصدار موقف واضح ودعا لجنة المهاجرين في البرلمان للتحرك.