أقر رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي طبيب، اليوم الخميس، خلال حضوره في حصة هنا شمس في إذاعة شمس آف آم أن"تونس تفتقد إلى إرادة سياسية حاسمة وقاطعة لمكافحة الفساد'.
وأشار إلى أنهم في الهيئة بصدد إعداد بيان في المسألة وسيتم إصداره لاحقا، لافتا النظر إلى أن الإرادة السياسية تتقدم خطوة في مكافحة الفساد ثم تتراجع حظوتين، وفق تعبيره.
وقال إن تقرير  منظمة الشفافية الدولية ورد فيه نقاط إيجابية بخصوص تونس إلى جانب تراجعها بنقطة في مكافحة الفساد.
وأشار الطبيب إلى أن تونس الدولة الأولى في دول شمال إفريقيا لمكافخة الفساد والسادسة عربيا، وفق تعبيره.