أكد صباح اليوم الثلاثاء، القيادي في حركة الشعب والنائب في البرلمان خالد الكريشي أن حركة النهضة تنازلت عن المطالبة بوزارة تكنولوجيات الاتصال.

وقال خالد الكريشي خلال استضافته في برنامج الماتينال إن الاشكال كان يتمثل في رفع النهضة شعار الوحدة الوطنية وفي الخفاء تفاوض من أجل حقائب إضافية وفرض أسماء في بعض الوزارات.
وشدد ضيف شمس آف آم على أن الاشكال ظل في فرض بعض الاسماء في عدد من الوزارات وفي علاقة بوزارة الداخلية.