صرح اليوم الثلاثاء الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري بأن الاتحاد تدخل مع منظمة الأعراف في حل أزمة تشكيل الحكومة لأن هناك خطر بات يهدد البلاد نظرا لوجود ابتزاز وضغوطات وهو ما لا تحتمله تونس.

وأضاف الطاهري في مداخلة مع برنامج "هنا شمس" "ساندنا بوضوح الموقف الذي يقر بأن رئيس الجمهورية هو الضامن للدستور حتى لا يتم تأويله تأويلا خاطئا .

ورجح سامي الطاهري  أن يتم اليوم الاعلان عن الحكومة اذا لم يكن هناك عراقيل ,مشيرا الى وجود تقدم على مستوى المشاورات الحكومية دون الخوض في التفاصيل .

وقال الطاهري إن التقدم انتهى في اتجاه صحيح ومن المرتقب الاعلان عن التركيبة الحكومية قبل يوم الغد الإربعاء وانهاء الحالة الضبابية السياسية التي تعيشها البلاد .

وأوضح سامي الطاهري بأن تدل اتحاد الشغل في حل الأزمة لا يعني أنه مع هذه الحكومة أو حزاما لها وانما الظرف يتطلب ارساء حكومة في أقرب الآجال ,تفاديا للفراغ الحكومي .

وتوقع الطاهري أن حكومة الياس الفخفاخ ستمر وستحظى بثقة البرلمان .