أقر وزير الشؤون المحلية والبيئة مختار الهمامي، اليوم الجمعة، خلال تدخله الهاتفي في فقرة "ألو مدير" في حصة الماتينال  أن 100 بناية في بلدية تونس تستوجدب الهدم والتدخل الفوري لأنه في أي لحظة يمكنها السقوط، وفق تعبيره.

وقال إن "68 بناية تستوجب الهدم الجزئي والترميم أما البقية يجب هدمها".

وأشار إلى أن تكلفة عملية هدم وترميم البنايات المهددة بالسقوط قدرت ب52 مليون دينار.

وأفاد أنهم تدخلوا عن طريق طرح حلول عملية للموضوع من خلال تكوين لجنة بين وزارتي التجهيز والشؤون المحلية والبيئة، التي بدورها إقترحت ملائمة النص القديم مع المجلة والبحث عن موارد مالية من صندوق تحسين السكن الذي تساهم فيه البلديات وصندوق حماية المناطق السياحية، وفق تعبيره.