اعتبر النائب الثاني لرئيس البرلمان، طارق الفتيتي، اليوم الثلاثاء 25 فيفري 2020، أن مسألة منح جواز سفر دبلوماسي للنواب زوبعة في فنجان وأصبحت محل مزايدة بين النوّاب.

وعبر طارق الفتيتي خلال استضافته في برنامج هنا شمس، عن تخوفه من أن تكون الغاية من تناول هذه المسألة التغطية عن مسائل أخرى.

كما لاحظ ضيف شمس آف آم، أن جواز السفر الدبلوماسي ليس له أي امتياز "النائب يُفتّش في المطارات ويتم عرض أدباشه على السكانير ويقتني الطابع الجبائي بـ 60 دينار".

وأشار الفتيتي إلى أن النواب في المجلس التأسيسي وفي العهدة البرلمانية الفارطة تمتعوا بجواز السفر الدبلوماسي.