نفى صباح اليوم الإثنين 30 مارس 2020 النائب المستقل في البرلمان محمد الزعبي، الاتهامات الموجهة له باحتكار مادة السميد في ولاية القصرين عبر استغلاله لمصنع على ذمته في منطقة تلابت.
وأكد محمد الزعبي في تصريح لفقرة المهمة في الماتينال، أنه لم يحتكر مادة السميد ولم يُرفع في الأسعار، مشيرا إلى أنه لم تتصل به أي جهة في هذا الموضوع.
من جهته قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، إن معطيات وردت على الهيئة في خصوص احتكار مادة السميد من طرف النائب المذكور، مبينا أنه في صورة تأكد المعلومات سيتم إعلام البرلمان بذلك وإعلام السلطات المعنية.
وفي سياق متصل، أوضح والي القصرين محمد شمسة، أنه تم تركيز نقطة مراقبة تجارية على مستوى مصنع السميج بتلابت لتنظيم عمليات التزود.